الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

[تعليقات مستخدمي الانترنت] كيم هيون حونغ و حبيبته يلتقيان أخيرا من أجل اختبار الابوة




عُنوان المقالة : Kim Hyun Joong مُقابل Choi ، كيف جرى لقاءهما ؟ "لم تلتقي عيونهما حتى

1. [+570, -18] إذاً هل هُو أول أيدول أب غير مُتزوج ؟

2. [+516, -20] مهما كانت القضيّة ، لقد كانا ذات مرّة في الحب ... وأن ينتهيا بهذا الشكل ... أنا مُتأكدة أنّ هذه اللحظة مريرة لكليهما بغض النظر عن كل المعارك التي أدّت إلى هذه النقطة.

3. [+450, -23] إذا إنتهى بهما الأمر بالعودة معاً ، فإنّ دراما الماكجانغ ستتخد مُنعطفاً بالتأكيد ㅋ

4. [+57, -10] أياً كان ، لا شيء يُغيّر حقيقة أنّـه إعتدى عليها جسدياً وأنّـه قذِر

5. [+57, -2] ما زلتُ لا أفهم لماذا حملت مراراً وتكراراً وأجهضت لمرّات مُتعددة طيلة العامين الماضيين ... إذا كُنت حلمتِ وأجهضتِ مرّة واحدة ، على الأقل إبدئي في إستخدام وسائل منع الحمل. وأياً كان المُستشفى الذي حصلت فيه على الإجهاض فإنّها ألقت بنفسها في ورطة بسبب الإجهاض الغير الشرعي.

عُنوان المقالة حبيبة Kim Hyun Joong السابقة تجلب إبنها إلى المُستشفى من أجل إجراء إختبار الأبوة
1. [+3,895, -264] إذا كانت حقاً تهتم لأمر إبنها ، فإنّه لم يكُن عليها السماح للجميع بمعرفة إسم المستشفى والوقت الذي ذهبت فيه إلى هناك. لماذا نشرتِ هذا علناً للصحفيين لتتبّعكِ ؟

2. [+3,184, -320] كان يجب حقاً أن تكشف عن هُويّتها. لقد حصلت على الكثير من المال للخروج من هذه القضايا.

3. [+2,316, -195] أجدُ أمر إستخدامِـك لإبنك للحصول على المال هكذا أسوء بطريقةٍ ما من تجاهُل إبنكِ.

4. [+757, -90] Kim Hyun Joong قال منذ البداية أنّـه سوف يتحمّل المسؤولية من أجل الطفل إذا كان إبنه. إنّها فقط تستخدم الطفل كسلاحها لقتله الأن.

5. [+570, -49]  أتساءل ماذا تُريد منه سوى المزيد من المال بما أنّـه قال مُسبقاً أنّه سوف يهتم بالطفل كأب له.

عُنوان المقالة مندوبي Kim Hyun Joong ("من أسبوع إلى أسبوعان من أجل ظهور نتائج الإختبار ... سوف يتحمّلأ المسؤولية إذا كان الطفل إبنه")

1. [+1,744, -58] أشعُر بالسوء من أجل هذا الطفل ... مهما أظهرته نتائج الإختبار ، هذا الطفل مُشتبهٌ به بعدم الإنتماء لوالديه.

2. [+1,174, -221] تلك الأم تحمل طفل إبنتها في تلك الصورة ... لقد حصلت على مبلغ كبير بفضلها.

3. [+891, -218] جيّــد لــ Kim Hyun Joong للإمتثال للإختبار ، الأن دعُونا نُركّز على الدعوى فقط.

4. [+399, -68] مُتأكّدة أنّـه لا يُفترض بكِ صبغ شعرك قبل أو بعد ولادة الطفل. هل هذا الطفل لكِ حتى ؟

5. [+345, -26] ذلك الطفل المسكين ، وُلِــد دون أن يحصل على المُباركة من أحد ، وُلِــد كمُجرد أداة لهما لإستخدامها. إذا أنجَبت هذا الطفل لأنها رغبت به حقاً ، لماذا فعلت كل هذا ؟ كل هذه القضايا ، كل هذه الإختبارات ، كل شيء قُمتِ به كان من أجل الحصول على المزيد من المال في النهاية ، أليس كذلك ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق